مصادر: الأمطار الغزيرة وتهالك شبكة تصريف المياه تغرق شوارع سرت

أكدت مصادر في مكتب الشركة العامة للمياه والصرف الصحي في سرت، أمس الأحد، أن غالبية الشوارع الرئيسية غرقت بمياه الأمطار التي هطلت على المنطقة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقالت المصادر إن سبب غرق الشوارع وسط المدينة يرجع لتهالك شبكات الصرف الصحي وشبكة تصريف مياه الأمطار، وعجزها عن تصريف مياه الأمطار التي أغرقت الطرق الرئيسية، بالإضافة إلى سرقة مواد من محطة الضخ الرئيسية بالمدينة.

وأضافت المصادر، لـ«بوابة الوسط»، أن توقف محطات ضخ مياه الأمطار إلى البحر فاقم من المشكلة، ومع ذلك يسعى العاملون بشركة المياه والصرف الصحي إلى بذل أقصى الجهود لشفط المياه من الشوارع، على الرغم من النقص الكبير في الإمكانات التي كانوا يتمتعون بها قبل سيطرة تنظيم «داعش» على المدينة.

وكان عميد بلدية سرت، مختار المعداني، حذر من الوضع البيئي السيئ بالمدينة جراء الأمطار والسيول التي تعرضت لها خلال الفترة القليلة الماضية، مناشدًا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجتمع الدولي التدخل لحل الأزمة.

وقال المعداني، في مقطع مصور أوردته صفحة البلدية على «فيسبوك»: «للأسف الموازنات تصرَف على البلديات المستقرة، وهذه المشكلة التي نعانيها هي نفسها ما عانيناه السنة الماضية»، داعيًا الشركة العامة للمياه والصرف الصحي إلى إيجاد الحلول الناجعة لهذه المشكلة، مشيرًا إلى إغلاق عدد من شوارع المدينة وطرقها الرئيسية والفرعية بسبب هطول كميات كبيرة من الأمطار وارتفاع منسوب المياه خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

المزيد من بوابة الوسط