وقفة احتجاجية في هون للمطالبة بحل مجلس الجفرة البلدي وإحالة أعضائه للتحقيق

عبَّـر الأهالي ببلدية الجفرة خلال وقفة احتجاجية نظموها أمام المجمعات الإدارية والمجلس البلدي بمدينة هون، عن غضبهم واستيائهم الشديدين من تدني مستوى الخدمات العامة على كافة المستويات.

ورفع المحتجون، من الشيوخ والنساء والأطفال والشباب، لافتات تطالب بسرعة العمل على تحسين مستوى الخدمات الصحية والتعليمية والظروف المعيشية للمواطن، مطالبين المجلس البلدي بتحمل مسؤولياته كاملة أمام الأوضاع التي تزداد سوءًا.

وأصدر المشاركون في الوقفة من الأهالي وسكان ونشطاء ومنظمات المجتمع المدني بالجفرة بيانًا من داخل ديوان المجلس البلدي، طالبوا فيه «بإسقاط المجلس البلدي لعدم صلاحيته»، مشيرين إلى «الفساد الإداري والتلاعب بالميزانيات التي تصرَف للمجلس»، مؤكدين أنهم لم يلاحظوا «أي تغيير للإصلاح في جميع منطقة الجفرة».

وأكد المحتجون في بيانهم مطالبتهم «بحل المجلس البلدي للجفرة وإحالته إلى التحقيق القضائي بشأن ما تم صرفه وتشكيل مجلس مدني موقت يتكون من مختلف مناطق بلدية الجفرة ومن قبل أشخاص يتم تزكيتهم من أهالي الجفرة إلى حين انتخاب جسم

 آخر».

وطالب المحتجون الحكومات بوضع حل سريع وعاجل؛ لإيقاف ما سموه «المجازر اليومية التي تُـرتَكب ضد النساء وأجنتهن»، مطالبين المسؤولين في التحقيق بمعرفة سبب ما يحدث».

كما دعا البيان إلى وضع الحلول لمطالب المواطنين بتوفير السيولة التي يصل انقطاعها إلى أربعة أشهر في كل مرة، وإعادة النظر في الميزانيات والنظر في الأولويات وتوزيعها بشكل عادل دون تهميش لأي منطقة، وذلك عن طريق فروع البلدية ومجالس الحكماء بكل مدينة».

المزيد من بوابة الوسط