سلامة يدعو إلى تحقيقات «فورية ونزيهة» في جريمة الأبيار

استنكر مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، «بشدة مقتل 36 رجلاً تم العثور على جثثهم في منطقة الأبيار» شرق مدينة بنغازي، داعيًا السلطات الليبية إلى إجراء «تحقيقات فورية ونزيهة» في الحادث.

وجاء في بيان وزعته البعثة الأممية مساء اليوم الأحد، «يستنكر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، بأشد العبارات مقتل 36 رجلاً تم العثور على جثثهم في منطقة الأبيار. وأفيد بأن الجثث، التي عثر عليها مقيدة الأيدي، كانت تحمل آثار جروح جراء طلقات نارية وظهرت عليها إصابات ناجمة عن التعذيب».

وقال :«لقد روّعتني هذه الجريمة الشنعاء. وأدعو إلى إجراء تحقيق فوري ونزيه وفعَّال لتقديم الجناة إلى العدالة»، مضيفًا أنه «قد حدثت حالات كثيرة مماثلة خلال العامين الماضيين ولكن دون مساءلة».

وذكّر مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، «الجميع بأن قتل الأسرى أو إصدار الأوامر بقتلهم أو السماح بقتلهم يعدّ جريمة بموجب القانون المحلي والدولي».