وزراء بحكومة الوفاق يبحثون إعادة افتتاح مطار سبها

التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق أحمد معيتيق، اليوم الأحد، وزير المواصلات ميلاد معتوق، والعمل المهدي ورضمي، ووكيل وزار الدفاع أوحيدة نجم.

وناقش اللقاء الذي حضره عدد من أعيان الجنوب آلية إعادة افتتاح مطار سبها الدولي، حيث أكد وزير المواصلات أن مصلحتي الطيران المدني والمطارات اتخذت كافة التدابير لاستئناف الرحلات الجوية داخلياً وخارجياً بعد تأكيد وزارة الداخلية تأمينه من الداخل، مضيفًا أن الافتتاح سيتم فور تعهد المكونات الاجتماعية الموجودة في محيط المطار بعدم المساس بأمنه، وتقديمها التعهد لآمر المنطقة العسكرية سبها، الذي سيخاطب بدوره وزارتي الدفاع لتأمينه من الخارج والمواصلات لإعادة افتتاحه.

فيما أكد الأعيان اتخاذ الترتيبات بالخصوص بين مكونات المنطقة، حيث يترقبون إعادة افتتاحه نظراً لحاجتهم الماسة لخدماته من أجل تخفيف المعاناة التي يتكبدونها للوصول إلى طرابلس والسفر للخارج.

يأتي هذا فيما رحب معيتيق بأي مبادرة يقوم بها الأهالي في الجنوب تهدف لتقديم الخدمات للمواطنين في كل المجالات، وتسهم في تخفيف العبء عليهم، لافتًا إلى أن افتتاح المطار متوقف على تقديمهم تعهدًا لآمر المنطقة العسكرية سبها بعدم المساس بأمنه في الداخل وبمحيطه، حيث سيتم استئناف الرحلات الجوية عقب التعهد بأسبوع.

وكان معيتيق قد اجتمع خلال اليومين الماضيين بعمداء بلديات الجنوب ونشطائها وأعيانها ومكوناتها، بحضور عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة، وكل من وزير الحكم المحلي بداد قنصو"، والعمل المهدي ورضمي، ووزير الدولة لشؤون النازحين يوسف جلاله.

وعقد اجتماعاً تمهيداً من أجل التوصل إلى رؤية لحلحة مشاكل الجنوب استعرض خلاله المشاكل التي تعيق عدم استئناف الرحلات الجوية من مطارات الجنوب إلى باقي المدن الأخرى حيث طالبهم بالجلوس على طاولة واحدة لوضع رؤية أمنية وبإطار زمني تضم مقترحاتهم وتقدم للحكومة لتنفيذها.

وأكد أن المسؤولية تقع على عاتقهم في استئناف الرحلات الجوية وبدورها ستقوم الحكومة بتفعيل المطارات فور تأكيد أهالي المنطقة تأمين مناطق المطارات.

المزيد من بوابة الوسط