أهالي في طبرق وبئر الأشهب يطالبون بصيانة طريق «طبرق - إمساعد»

طالب أهالي في بلديات طبرق وبئر الأشهب وإمساعد الجهات المسؤولة في الحكومة الموقتة، خاصة مجلس إدارة الهيئة العامة للمواصلات والنقل، وكذلك لجنة المواصلات بالبرلمان، بضرورة وضع حدٍّ نهائي للتصدعات والتشققات بالطريق الدولي (طبرق - إمساعد).

وذكر عددٌ من الأهالي أنَّ هيئة المواصلات والنقل «لم تقم بأي عمل في هذا الطريق منذ بداية عملها في العام 2014 وإلى هذه اللحظة، حتى إنها لم تقم بمعالجة الحفر والتشققات والتصدعات بالطريق الدولي (طبرق - إمساعد)، الذي يمتد بطول 150 كلم»، على حد قولهم.

وقال مصدر - فضَّل عدم ذكر اسمه - إن طريق (طبرق - إمساعد) كان من المشاريع المتفق عليها مع شركة «يوكسل» التركية، التي أوقفت أعمالها مع بداية أحداث 17 فبراير.

وأضاف المصدر أن مقرَّ الشركة ومعداتها لا تزال موجودة في منطقة التميمي شرق درنة بنحو 75 كلم ولا يزال الأهالي يحتفظون بمعداتها لكن العاملين بها غادروها، خوفًا وبناءً على رغبة دولتهم التي سحبت رعاياها من ليبيا.

ووقع حادث اصطدام قبل أيام بمنطقة العقيلة شرق طبرق، أدى إلى مصرع ثمانية أشخاص بينهم رجال ونساء وأطفال، كما وقع قبل شهر حادث آخر بمنطقة بئر الأشهب شرق طبرق أسفر عن مصرع 12 شخصًا، وذلك بسبب تهالك الطريق.