«البنيان المرصوص» تعد بكشف ملابسات أكبر حادثة سطو في ليبيا

أعلن المركز الإعلامي لقوات عملية «البنيان المرصوص»، اليوم الأحد، قرب كشف تفاصيل تروى لأول مرة عن «أكبر حادثة سطو في تاريخ ليبيا»، التي وقعت في مثل هذا اليوم قبل أربع سنوات، في إشارة إلى قضية سرقة ملايين الدينارات وهي في طريقها إلى فرع المصرف المركزي سرت.

وشهدت مصارف سرت عديد عمليات السطو والسرقة، حيث تقدر الأموال التي تم السطو عليها وسرقتها بمئات الملايين من الدينارات، وكان أكبرها عملية السطو على سيارة نقل أموال مصرف ليبيا المركزي فى مدينة سرت خلال أكتوبر العام 2013.

وبلغ حجم الأموال المستولى عليها قرابة 53 مليون دينار ليبي و12 مليونًا أخرى من العملة الأجنبية.

وذكر مدير فرع المصرف التجاري الوطني سرت، أحمد الهمالي وقتئذٍ، أن سيارة المصرف تعرضت إلى كمين مسلح في بوابة وهمية كان بها أكثر من 20 مسلحًا بأسلحة خفيفة ومتوسطة يستقلون سيارات دفع رباعي، وهي ذات مواصفات سيناريو عملية السطو الأولى التى شهدتها سرت.