السويحلي يجدد رفض عسكرة الدولة «تحت أي ذريعة»

جدد رئيس مجلس الدولة، عبد الرحمن السويحلي، رفض عسكرة الدولة تحت أي ذريعة كانت، مبديًا استعداده التفاوض والحوار لجمع شتات الليبيين وإنهاء الانقسام السياسي، بعيدًا عن المصالح الشخصية والجهوية والحزبية الضيقة.

تصريحات السويحلي جاءت، السبت، خلال زيارته مركز تدريب القوات الخاصة، وكلية الدفاع الجوي والقاعدة الجوية في مصراتة، متعهدًا بتكثيف جهوده وتسخير إمكانات الدولة لإعادة بناء وهيكلة وتوحيد المؤسسة العسكرية، وفقًا لمعايير مهنية علمية.

واجتمع رئيس مجلس الدولة، بآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد، وآمر القاعدة الجوية مصراتة العميد مفتاح عبجة، وآمر وضباط كلية الدفاع الجوي، بالإضافة إلى آمر مركز تدريب القوات الخاصة التابعة لرئاسة أركان الجيش.

واطلع على تجهيزات وتدريبات القطاعات بالمنطقة الوسطى وأهم العراقيل والتحديات التي تواجه تفعيل المؤسسة العسكرية.

واستعرضت القيادات العسكرية خلال اللقاء أهم الصعوبات والتحديات التي تواجه تفعيل وتوحيد الجيش، مؤكدين استمرار جهودهم لتنظيم وهيكلة المؤسسة العسكرية في المنطقة الوسطى ومناطق ليبيا كافة، مشددين في الوقت ذاته على أهمية عدم تدخل الجيش في السياسة، وضرورة خضوعه للسلطة المدنية.

 

المزيد من بوابة الوسط