«العدالة والبناء» يطالب بتحقيق دولي في «واقعة الجثث»

طالب حزب العدالة والبناء -الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا- المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق باتخاذ إجراءات عاجلة لفتح تحقيقات رسمية في واقعة العثور على 36 جثة في طريق مصنع الأسمنت بين بلدة الأبيار ومدينة بنغازي.

وقال بيان أوردته صفحة الحزب على «فيسبوك»، إن «العدالة والبناء يتابع بقلق بالغ زيادة معدلات الجرائم في مدينة بنغازي، والتي تعكس مدى حالة الفوضى الصادمة التي تعيشها المدينة»، مطالبًا بتفعيل ودعم وزارة الداخلية في مدينة بنغازي لضبط الأمن وضمان عدم تكرار «هذه الانتهاكات».

كما أبدى الحزب استغرابًا من «صمت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم المتكررة»، ودعا المنظمات الحقوقية الدولية إلى إجراء تحقيقات مستقلة يشارك فيها خبراء دوليون والأمم المتحدة من أجل الوصول إلى معرفة هوية أصحاب تلك الجثث وتوضيح جميع ملابسات مقتلهم وملاحقة ومحاكمة مرتكبيها وقادتها، على حد وصف البيان.

يذكر أن مصدرًا أمنيًا أفاد «بوابة الوسط»، أمس الجمعة، بالعثور على 36 جثة في طريق مصنع الأسمنت بين بلدة الأبيار ومدينة بنغازي، مشيرًا إلى أن الجثث نُقِلت إلى مركز بنغازي الطبي لعرضها على الطبيب الشرعي.