قرقاب يوضح ملابسات تعويض الشركة القابضة للاتصالات

قال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات فيصل قرقاب، إن المحكمة العليا في زامبيا أصدرت حكم تعويض الشركة القابضة للاتصالات، نافيًا أن يكون الحكم صدر في بريطانيا لصالح المؤسسة الوطنية للاستثمار، لتعويضها عن تأميم شركة «زامتل» العام 2011.

يذكر أن وسائل إعلام زامبية قالت إن المحكمة العليا في لندن قضت بإلزام زامبيا بتعويض ليبيا بمبلغ 380 مليون دولار، مقابل إعلان تأميم شركة «زامتل»، وهي شركة الاتصالات الوطنية في زامبيا.

وأضاف قرقاب، في مداخلة تلفزيونية الليلة الماضية، أن هذه التسوية بين الحكومة الزامبية والشركة القابضة نهائية، وتمت قبل نحو عشرة أشهر. موضحًا أن هذا النجاح جاء من خلال خطة عمل متكاملة لوقف نزيف الأموال والخسائر في هذه الشركات وإعادة هيكلتها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات أنه جرى التوصل إلى تسويات مماثلة مع كل من تشاد والنيجر، كما جرى ضم مجموعة شركات «لاب غرين» إلى الشركة القابضة للاتصالات.

وذكر أن 90% من القضايا التابعة لشركة الاتصالات تم تسويتها، عدا قضية شائكة في التوغو ما زالت في المحاكم.

وكانت المؤسسة الليبية للاستثمار رفعت دعوى قضائية ضد حكومة زامبيا لإعلانها تأميم شركة «زامتل»، التي تمتلك ليبيا 75% من أسهمها، بينما تمتلك زامبيا 25% فقط، بحسب ما ورد أمس السبت، بموقع «لوساكا تايمز» الزامبي.

المزيد من بوابة الوسط