العميد أحمد المسماري: طرابلس جاهزة لاستقبال القوات المسلحة

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، عميد أحمد المسماري، إن مدينة طرابلس «جاهزة لاستقبال القوات المسلحة»، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع التحدث عن المنطقة الغربية الآن «لأنها منطقة عمليات».

وقال المسماري في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء «الهجوم الإرهابي الذي استهدف بوابة 60 جنوب غرب أجدابيا، استشهد فيه جنديان وجريح واحد ونحن نتجهز لمعركة كبيرة جدًا، وبإذن الله ستكون هي المعركة الفاصلة في الحرب على الإرهاب».

وأضاف: «لا يمكن أن تكون ليبيا دولة آمنة إلا من خلال القوات المسلحة العربية الليبية، ونحن قادرون لأننا نريد دولة يحترمها الجميع».

وأشار المسماري إلى «أن هناك تنسيقًا مع مصر بخصوص الحدود الليبية المشتركة لتفادي عمليات تهريب الدواعش والأسلحة، مؤكدًا أن الحدود مع مصر منطقة كثبان رملية ويُسهل تهريب السلاح والدواعش والمخدرات عبر المعابر فيها.

وحول أزمة الهجرة غير الشرعية قال المسماري «نحن في القيادة العامة نهدف لتأمين ليبيا ومنع دخول الهجرة غير الشرعية»، لافتًا إلى «أن هناك جريمة إنسانية كبرى تقوم بها المافيا الإيطالية وهي شراء وبيع أعضاء المهاجرين غير الشرعيين».

يذكر أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر قال في شهر مارس الماضي إن القوات المسلحة الليبية لن تخذل سكان العاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أن أمام «قادة الميليشيات» فرصة بمغادرة المشهد قبل أن تصل قوات الجيش إليهم، مطالبًا العالم بـ«أن ينتبه جيدًا وأن يقف إلى جانب الشعب الليبي ويسمع صوته».