انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني الأول للأسرة الليبية في البيضاء‎

انطلقت بقاعة البرلمان في مدينة البيضاء، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الوطني الأول للأسرة الليبية تحت شعار «من أجل تحقيق المعرفة الاجتماعية والنفسية والتشريعية للأسرة».

وحضر فعاليات اليوم الأول للمؤتمر، الذي يختتم أعماله مساء غد الخميس، وزير العمل والشؤون الاجتماعية بالحكومة الموقتة الدكتور مسعود صوة، ورئيس المؤتمر ووكيل شؤون المرأة والطفولة الدكتورة زهاء عبدالله سليمان، وعميد بلدية البيضاء علي حسين، ومشاركون من مختلف المدن الليبية.

وينظم المؤتمر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالحكومة الموقتة، وبرعاية مركز الخبرة القضائية والبحوث التابع لوزارة العدل، ووزارة التعليم بالحكومة الموقتة.

وتناولت الجلسة الأولى من الفعاليات عدة أوراق علمية منها ورقة بعنوان «أزمة بناء هوية في ضوء بعض المفاهيم الأساسية» قدمها الدكتور مفتاح محمد عبدالعزيز المتخصص في الصحة النفسية والعلاج النفسي بجامعة بنغازي.

وقدمت أستاذ القانون بجامعة بنغازي سلوى فوزي الدغيلي ورقة حول «أثر النزوح غير المسلح على الأسرة والطفل»، وعرض أستاذ علم الاجتماع بالمعهد العالي في طبرق الدكتور أحمد مفتاح ميلاح ورقة حول تأثير «النزوح والقيم الاجتماعية»، كما قدم أستاذ علم الاجتماع بجامعة «عمر المختار» الدكتور عبدالباسط مرايف ورقة بعنوان «الآثار الاجتماعية للصراع السياسي على الأسرة في ليبيا: تحليل نظري».

بينما تضمنت الجلسة الثانية ورقة حول «الأسرة الليبية كإحدى استراتيجيات مواجهة الإرهاب» لأستاذ علم الاجتماع في جامعة بنغازي الدكتور عبدالناصر شماطة، وورقة عن «دور الاختصاصي الاجتماعي في رصد بعض حالات العنف الممارس من الوالدين نحو أبنائهما (دراسة ميدانية)» لأستاذ علم الاجتماع بجامعة عمر المختار الدكتور عبدالكريم علي مصطفى، وورقة حول «آثار الحروب على دور الأسرة وأهم التحديات التي تواجهها» قدمها أستاذ علم الاجتماع بجامعة بنغازي الدكتورة فوزية قناوي، وآخر ورقة كانت حول «أثر التفكك الأسري على التنشئة الاجتماعية لأطفال (دراسة نظرية نقدية)» لأستاذ علم الاجتماع بجامعة عمر المختار الدكتورة ريهام فرج.

المزيد من بوابة الوسط