وصول قتيل وجريحين إلى مستشفى بأجدابيا بعد الهجوم على بوابة الـ60

أكد مصدر طبي بمستشفى إمحمد المقريف وصول جثمان أحد الجنود وجريحين، أصيبوا في الهجوم «الإرهابي» على بوابة الـ60 جنوب غرب أجدابيا.

وقال المصدر الطبي في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، إن المستشفى تسلم جثمان الجندي أحمد موسى الفاخري، وجريحين اثنين أدخلا إلى غرفة العناية الفائقة على الفور.

وأضاف المصدر أن الجهات المختصة أبلغتهم بأن هناك المزيد من الضحايا في طريقهم إلى المستشفى، مؤكدًا أن عمليات التمشيط لا تزال جارية في محيط بوابة الـ60.

وتعرضت قوات الجيش المتمركزة في بوابة الستين الواقعة جنوب مدينة أجدابيا فجر اليوم الأربعاء إلى هجوم مباغت من قبل مجموعة مسلحة، مما أدى إلى مقتل عدد من أفراد القوة المتمركزة بالبوابة التابعة لقوات الجيش.

المزيد من بوابة الوسط