مشايخ سرت والجنوب يبحثون ملف السجناء والمصالحة في مصراتة

اجتمع مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح مع وفدين من أعيان ومشايخ مدينة سرت ومنطقة الجنوب، حيث بحث المجتمعون ملف المصالحة الوطنية وتابعوا أوضاع السجناء في المدينة.

وأعرب رئيس مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح، إمحمد عبدالعال، عن شكره وتقديره لحضورهم إلى مصراتة؛ للمناقشة والتحاور حول مشاكل الوطن.

وقال عبدالعال باسم مجلس أعيان مصراتة ومجلسها البلدي وأهل مصراتة «أحييكم على حضوركم ونمد يد المصالحة، فلا يخفى عليكم ما قام به المجلس من السفر شرقًا وغربًا سعيًا وراء المصالحة وعودة النسيج الاجتماعي في ليبيا».

وشدد رئيس مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح على أهمية دور الحكماء والأعيان وجهودهم في حل مشاكل البلاد، خاصة على المستوى الاجتماعي، مؤكدًا أن الوطن مسؤولية الجميع وعلى الجميع المساهمة في إرساء السلام والاستقرار كل في مجاله.

من جانبه قال أحد أعيان سرت «إن هذه الزيارة تأتي في إطار التواصل والمصالحة الوطنية، وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن هذه الزيارة أيضًا لمتابعة أوضاع السجناء من أبناء سرت والجنوب الموجودين بالسجون بمصراتة».

وأشار إلى «أن الوفدين ناقشا أوضاع السجناء والعمل على تسريع وتيرة إطلاقهم وفقًا للقوانين المدنية والعسكرية، خاصة الذين لم تتم محاكمتهم بعد».