عودة محطة تحلية مياه البحر بطبرق للعمل بعد توقف استمر 10 أيام

عادت اليوم الاثنين محطة تحلية مياه البحر بطبرق للعمل من جديد بعد توقفها عن العمل لمدة 10 أيام بسبب نفاد المواد الكيميائية الأساسية المستخدمة في عملية التشغيل.

وقال مدير المحطة المهندس فتح الله سليم لـ«بوابة الوسط» إن المحطة توقفت عن العمل بسبب نفاد المواد الكيميائية المشغلة للمحطة، مما دفع الإدارة إلى استغلال فترة التوقف لإجراء بعض الصيانات اللازمة على أجزاء معينة من المحطة.

وأضاف سليم أن المواد الكيميائية المشغلة وصلت الأربعاء الماضي من محطة زليتن لتحلية مياه البحر، وعددها 60 برميلاً وتكفي لشهر كامل، لكنه نوه إلى أن أعمال الصيانة بالمحطة «لم تنته إلا ليلة البارحة».

وأوضح أن المواد الكيميائية التي تعاقدت عليها محطات التحلية بالمنطقة الشرقية قد تصل نهاية الأسبوع إذا تعاون العاملون بميناء بنغازي البحري، مشيرًا إلى أن الباخرة التي تنقل المواد ستدخل ميناء بنغازي قادمة من ألمانيا.

وأثنى مدير محطة تحلية المياه بطبرق فتح الله سليم على دور مستخدمي وفنيي وإداريي المحطة، وحرصهم على مصلحة المدينة وأهلها وإنجاز أعمال الصيانة حتى لا تطول فترة انقطاع مياه الشرب على أحياء المدينة.