صندوق النقد: الاقتصاد الليبي ينتعش لكنه لا يزال بعيدًا عن مستوى العام 2010

توقع صندوق النقد الدولي أن يكون النمو المالي في ليبيا هذا العام الأكثر على المستوى العالمي، لكنه يبقى بعيدًا عن مستوى المحقق في العام 2010.

ونشر الصندوق، اليوم الاثنين، توقعات اقتصادية لعامي 2017 و2018، بينت أن الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 3.6٪ بحلول نهاية العام الجاري، و3.7٪ خلال العام المقبل 2018.

وعن ليبيا، قالت المؤسسة النقدية الدولية إن الاقتصاد الليبي بلغ هذا العام 20.971 مليار دينار ليبي (15.310 مليار دولار) و(12.952 مليار يورو).

ويُمثل هذا الحجم مجرد ثلث الناتج المحلي الإجمالي لليبيا في العام 2010 قبل تغيير النظام، وبعد سنوات من الانجراف تعافى الاقتصاد الليبي وفق المؤشرات نفسها ليبلغ الناتج المحلي الإجمالي في العام 2016 ما قيمته 13.500 مليار دينار.

وفي العام 2017، ومع انتعاش صادرات النفط، ارتفع الاقتصاد الليبي بنسبة 55٪، ويتوقع صندوق النقد الدولي أنه سينمو في 2018 بنسبة 31٪ ليصل إلى 16.990 مليار يورو.

ولكن صندوق النقد الدولي حذر من تصاعد التضخم بشكل خطير في ليبيا، وتوقع أن يبلغ حجم التضخم 32٪ هذا العام وحده.