معيتيق يطالب مديريات أمن غريان ومزدة بالتنسيق مع قوة مكافحة الإرهاب

طالب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مديريات الأمن في غريان ومزدة غرب البلاد، بالتنسيق مع قوة مكافحة الإرهاب للقيام بجولات استطلاعية في المناطق التي يشتبه بتواجد عناصر تنظيم «داعش» فيها لمحاربتهم والقضاء عليهم.

جاء ذلك خلال لقاء معيتيق ظهر اليوم الأحد مع كل من عميد بلدية غريان يوسف بديري، ومديري أمن غريان العقيد خالد امحمد ومزدة صلاح خرواط ومساعديهم.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن اللقاء ناقش آليات تأمين الطريق العام الرابط بين الشمال والجنوب، والمتمثل في بوابات كل من القضامة ومزدة الشمالية والجنوبية، وطريق القريات الشويرف والطريق الرابط بين منطقتي مزدة - بني وليد وبلدية نسمة فسانو.

وأضافت أن المسؤولين الأمنيين استعرضوا بعد ذلك المخاطر المترتبة على المناطق بسبب نقص الإمكانيات، والتجهيزات التي يحتاجونها في مكافحة عمليات التهريب والجريمة والسطو المسلح والإرهاب.

وتعهد معيتيق بدعم مديريات الأمن بتلك المناطق والعمل على توفير احتياجاتها الأمنية واللوجستية حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة لها لضبط الخارجين عن القانون، وإحباط المخططات التي تهدف لزعزعة أمن واستقرار ليبيا.

وذكرت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء أن لقاء معيتيق مع عميد بلدية غريان يوسف بديري، ومديري أمن غريان العقيد خالد امحمد ومزدة صلاح خرواط ومساعديهم، جرى خلاله الاتفاق وضع آليات لمكافحة عمليات تهريب الوقود وتوزيعه على المحطات.

المزيد من بوابة الوسط