العاملون بمجمع مليتة يهددون بالتصعيد

طالب عاملون بمجمع مليتة الصناعي للنفط والغاز، في وقفة احتجاجية، الإدارة بسرعة صرف مرتباتهم، إلى جانب منحهم التأمين الصحي، «وإلا سيكون مصيرها الإقالة»، مهددين «بنقل الوقفة من أمام المجمع إلى خيام الاعتصام أمام المؤسسة وداخلها بل وحتى في مكتب رئيسها»، وفقًا لصفحة الشركة على «فيسبوك».

ونظم العاملون وقفة احتجاجية، أمس السبت، على ما وصفوه بتجاهل لجنة إدارة الشركة لمطالبهم المشروعة منذ ثلاثة أشهر، مطالبين بالحلول الجذرية والتغيير.

وأصدر المستخدمون بيانًا تلاه أحد الموظفين أكد استمرار مطالبهم بشكل سلمي، إلى حين الحصول على حقوقهم.

وذكرت الصفحة الرسمية لمجمع مليتة «أن الوقفة جاءت بعد تجاهل لجنة إدارة الشركة لمطالبهم، رغم طريقتهم السلمية والحضارية التي تمت بها مخاطبة رئيس لجنة الإدارة».

واعتبرت «أن المطالب البسيطة التي نص عليها البيان تعتبر مطلبًا شرعيًّا لكل موظف بالشركة، غير أن النقابات ببعض المواقع أصبحت تدين بالولاء الأعمى والتام للجنة الإدارة، لدرجة تقديم بعض المعتصمين للنائب العام».

واتهمت أطراف، لم تذكرها، بالسرقة ومكافأتها بالثناء والسيارات الفارهة والسفر وتوظيف أبنائهم وأقاربهم.

المزيد من بوابة الوسط