«حكماء الزاوية» يدعو للتهدئة ووالد القتيل يرفض إشعال حرب بسبب مقتل ابنه

دعا مجلس شورى وحكماء ومشايخ الزاوية جميع الأطراف لتهدئة الوضع داخل مدينة الزاوية، مطالبًا بـ«تسليم القاتل إلى العدالة»، وأعرب المجلس عن تقديره لموقف والد القتيل عبدالفتاح القاضي الذي رفض «اتخاذ دم ابنه ذريعة لإشعال الحرب في مدينة الزاوية».

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» ليل الجمعة «إن مجلس شورى وحكماء ومشايخ الزاوية دعا جميع الأطراف المتنازعة إلى ضبط النفس وتحكيم العقل وضرورة التقيد بما تم اﻻتفاق عليه بعدم إشعال الحرب داخل المدينة مهما كانت الأسباب».

وأضاف المصدر: «والد المقتول أكد أنه ﻻ يطلب سوى تسليم المتهم للعدالة فقط دون الدخول في نزاعات مسلحة بسبب مقتل ابنه». وقدم المجلس التحية لـ«الموقف الشجاع لمجلس قبيلة أوﻻد جربوع على دورهم في إبعاد فتنة اﻻقتتال عن المدينة».

وشهدت مدينة الزاوية توترًا وتحشيدًا لمجموعات مسلحة ليل الجمعة على خلفية مقتل شاب من عائلة القاضي.

المزيد من بوابة الوسط