رئيس الاتحاد الأوروبي: ندعم جهود إيطاليا في معالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط

رحب رئيس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك، بجهود رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جنتيلوني، في سبيل معالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط، وأعلن دعمه بما في ذلك تعاونه مع السلطات الليبية.

وقال توسك، وفق ما نقلت عنه وكالة «آكي»: «بقى الهدف الأوروبي هو إغلاق طريق المتوسط ومنع تهريب البشر إلى أوروبا عبره».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مقتضب عقده توسك على هامش القمة الأوروبية التي انعقدت أمس وتختتم اليوم في بروكسل.

وأوضح توسك أن زعماء الدول الأوروبية تعهدوا خلال جلستهم الأولى، المخصصة لملف الهجرة، على زيادة دعمهم الصندوق الائتماني الخاص بتحقيق التنمية في أفريقيا.

وتعهد جينتيلوني، الأربعاء، بمواصلة مساعي الحصول على التزام أكبر من أوروبا فيما يتعلق بمسألة الهجرة في ليبيا.

وقال في كلمة أمام مجلس النواب قبيل اجتماع للمجلس الأوروبي في بروكسل، وفق وكالة «أنساميد» الإيطالية إن النتائج التي حققتها إيطاليا فيما يتعلق بقضية الهجرة في ليبيا ستبقى طويلة الأمد فقط من خلال التعاون المشترك.

وأضاف جينتيلوني: «في هذا المجلس نحن بحاجة إلى جعل الاتحاد الأوروبي يشعر بأن الأمر مَطلب مُلَّح، وإلا فإن هدف جعل تدفقات المهاجرين أكثر إنسانية وقبولاً لن يكون قابلاً للتحقيق من قبل طاقات إيطاليا وحدها».