زاهي المغيربي : غياب الدولة أدى إلى اللجوء للقبيلة

اعتبر أستاذ العلوم السياسية، زاهي المغيربي، إن غياب دولة المؤسسات هي التي أدت إلى اللجوء للقبيلة، مشيراً إلى أن النخب السياسية والأمنية التي تصدرت المشهد هي التي «اعادة مشاكل اجتماعية اندثرت منذ سنوات طويلة».

وقال المغيربي في حديثه لبرنامج «سجال» على قناة «ليبيا» الفضائية ليل الخميس «نحن الآن في خطر لاحتمالية أن تعود الانقسامات في ليبيا بسبب تصرفات النخب المتصدر للمشهد».

وأضاف: «لولا النسيج الاجتماعي الليبي لكانت الحرب أكثر ضراوة وأكثر دموية والمواطن العادي ليس لديه مشكلة مع مواطن آخر فمشكلتنا مع القيادات والنخب ».

وأشار أستاذ العلوم السياسية، زاهي المغيربي إلى «أن سبب التطرف هو عدم قبول الآخر وهي سمة موجودة في النظام والسلطة السياسية وأن خطر الانقسام في ليبيا كان بسبب تصرفات النخب المتصدره للمشهد».

وشدد أستاذ العلوم السياسية، زاهي المغيربي على « التمسك بصندوق الانتخابات الذي قد ينتج خيارات سيئة مؤسسات غير قادرة على فعل شيء لكن مع الاستمرارية في الاحتكام للصناديق سنكسب الخبرة اللازمة».

المزيد من بوابة الوسط