وصول 59 جنديًّا نيباليًّا إلى ليبيا لتأمين موظفي البعثة الأممية

قال جريدة «يوأوبسرفر» البلجيكية، إن نحو 59 جنديًّا نيباليًّا وصلوا إلى ليبيا خلال الأسبوع الماضي، لتأمين موظفي الأمم المتحدة العاملين في البلاد ضمن ترتيبات خطة أمنية تسعى لضمان سلامة الموظفين الأمميين.

وأوضحت الجريدة عبر موقعها على الإنترنت أن الجنود النيباليين سيعملون على حراسة الأشخاص العاملين لدى المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، مشيرًا إلى أنه ينتظر وصول 41 جنديًّا آخرين، حيث يتوقع نشرهم لحماية مجمع الأمم المتحدة في ليبيا.

ونقلت الجريدة البلجيكية عن ممثل لمنظمة دولية في بروكسل، أمس الثلاثاء، قوله: «لا تزال هناك بعض المشاكل التقنية الخاصة بتخليص أسلحتهم وأمور من هذا النوع».

وكان مسؤولون أمميون أعلنوا، خلال الأشهر الماضية، عزم المنظمة الدولية على نشر ما بين 150 و250 جنديًّا في ليبيا لتأمين الموظفين الأمميين العاملين في هذا البلد.

ويأتي وصول الجنود النيباليون إلى ليبيا، فيما تأمل بعثة الأمم المتحدة للدعم للعودة إلى طرابلس واستئناف أعمالها من هناك، بحسب ما عبر عنه المبعوث الأممي غسان سلامة.

وأشار تقرير الجريدة البلجيكية إلى أن المنظمة الدولیة للھجرة لديها نحو 230 موظفًا وطنیًّا في جمیع أنحاء ليبيا، إلا أنها تعمل على إعادة تمركز الموظفین الدولیین کل بضعة أیام نظرًا لقواعد أمن الأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط