عودة حركة الطيران إلى طبيعتها من وإلى مطار معيتيقة

عادت حركة الطيران بمطار معيتيقة الدولي بطرابلس إلى طبيعتها اليوم الأربعاء بعد إغلاق المطار مرتين أمس الثلاثاء، جراء تبادل إطلاق النار الذي شهده محيط المطار بين مجموعات مسلّحة وعناصر قوة الردع الخاصة، التي تتخذ من قاعدة معيتيقة الجوية مقرًا لها.

ونشرت صفحة المطار الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) الأربعاء جدول الرحلات المحليّة والدولية من وإلى المطار.

وأكد مدير قسم الإشراف والمتابعة والتوثيق والإعلام بمطار معيتيقة الجوي، خالد أبو غريس، في اتصال هاتفي بـ«بوابة الوسط» استئناف الرحلات من المطار صباح اليوم الأربعاء.

وأشار أبو غريس إلى أن الرحلات كانت توقفت منذ مساء أمس الثلاثاء وحتى اليوم حفاظًا على سلامة المسافرين بسبب الاشتباكات التي كانت تدور في محيط المطار وإطلاق بعض القواذف في الهواء، لافتًا إلى أن حركة الطيران صباح اليوم مستمرة بشكل طبيعي مع بعض الازدحام نتيجة ضغط الرحلات المؤجّلة.

وأطلق مسلحون قدموا من منطقة الغرارات، الرصاص وقذائف الـ«آر بي جي» تجاه أماكن تواجد قوة الردع الخاصة بالقاعدة المجاورة للمطار أمس، مما دفع إدارته إلى غلقه أمام حركة الطيران والطلب من الركاب مغادرته.

يأتي هذا بعد اشتباكات شهدتها منطقة الغرارات إحدى ضواحي غرب العاصمة طرابلس بين قوّة الردع الخاصة ومسلّحين بالمنطقة، على إثر مطاردة «الردع» أحد تجّار المخدرات وقتله، حاول بعدها المسلحون الرد على الأخيرة بالتوجه إلى مطار معيتيقة وإطلاق النار باتجاه مقرها، وفق مصادر أمنيّة.

وأغلق طريق الشط الممتدّة من قاعدة معيتيقة إلى ميناء طرابلس أمس أمام حركة السير، بينما انتشرت عربات مسلحة على الطريق، بسبب تداعيات أحداث (الغرارات - معيتيقة).