تشكيل لجنة للتواصل مع أولياء الدم في أجدابيا

أصدر آمر غرفة عمليات أجدابيا وضواحيها، العميد فوزي عبدالله عبدالحميد المنصوري، كتاباً بشأن تشكيل لجنة للتواصل مع أولياء الدم لحل قضايا الخطف والاغتيالات من قبل الجماعات الإرهابية «عرفيا» التي تكون «غرفة عمليات أجدابيا وضواحيها طرفاً فيها»، برئاسة الشيخ صالح بو الشايب.

ووفق الكتاب الصادر من آمر غرفة عمليات أجدابيا، فإن اللجنة تضم في عضويتها كل من: امحمد أحمد اللافي، وجمال قرباج الزوي، ومحمد بوعريق السعيطي، وعبدالعزيز سليمان سعد، وخليفة مفتاح العبيد، ومحمد أمحيور الشيخي، وإبراهيم عبد الغني رضوان.

وقال رئيس اللجنة المشكلة الشيخ صالح بوالشايب لـ«بوابة الوسط» إن من أولويات اللجنة «بالدرجة الأولى هو المحافظة على النسيج الاجتماعي، وإحقاق الحق، وتثبيت الأمن والأمان والاستقرار في مدينة أجدابيا وضواحيها».

وأكد بوالشايب، أن «للجنة ثوابت خاصة بها من ضمنها إعفاء أي مسؤول يشغل منصب في مدينة أجدابيا والمناطق المجاورة لها يُثبت عليه بالدليل القاطع أن ابنه ينتمي للجماعات الإرهابية»، مشيرا إلى أن أن للجنة «صلاحيات يتم من خلالها إعداد مذكرة اعتقال في حق من تسول له نفسه زعزعة الأمن والأمان والإستقرار بالمدينة أو يخالف القوانين والتشريعات المعمول بها»، مضياً أنه «فور إعداد مذكرة الاعتقال يتم إحالتها إلى غرفة عمليات أجدابيا وضواحيها للاختصاص».

وأوضح بوالشايب أن اللجنة ستتواصل مع أولياء الدم في مدينة أجدابيا وضواحيها من أجل حلحلة المشاكل المتعلقة باغتيال وخطف أبنائهم من قبل الجماعات الإرهابية منذ العام 2013 إلى تاريخ تشكيل اللجنة المكلفة بحل القضايا العرفية في مدينة أجدابيا وضواحيها.

يشار إلى أن آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة إلتقى في 25 سبتمبر الماضي مشايخ وأعيان وأولياء الدم بقاعة الاجتماعات بديوان مديرية أمن أجدابيا، وأوصى خلال اللقاء غرفة عمليات أجدابيا وضواحيها بتشكيل لجنة لحل المشاكل المتعلقة بقضايا الاغتيال والخطف التي حدثت في مدينة أجدابيا وضواحيها.

المزيد من بوابة الوسط