غموض حول مصير 3 شباب جزائريين اختفوا قرب الشواطئ الليبية

تتحرى عائلات جزائرية حول حقيقة اختفاء ثلاثة من أبنائها سافروا مهاجرين غير شرعيين من الشواطئ الليبية على متن زوارق مطاطية، قبل ما يزيد على الأسبوعين في محاولة لبلوغ سواحل إيطاليا.

وتؤكد الأنباء الواردة في مدينة الطاهير بمحافظة جيجل (360 كلم شرق الجزائر) أن المهاجرين الثلاثة وصلوا الشواطئ الليبية قبل أكثر من أسبوعين، وكان مفترضًا لهم أن يبحروا إلى إيطاليا على أحد قوارب الهجرة غير الشرعية، مما يرجح فرضية انقلاب قاربهم المطاطي في عرض البحر.

وحسبما أوضحت جريدة «المحور اليومي» الجزائرية الثلاثاء، فإن الشباب الثلاثة غرقوا في حادث انقلاب زورق مطاطي كان ينقل عددًا من المهاجرين غير الشرعيين، وإن عائلات الشباب تلقت معلومات شبه رسمية عن وفاتهم.

وجاء اختفاء المهاجرين الجزائريين مع انتعاش موسم الهجرة انطلاقًا من السواحل الليبية، حيث رحلت السلطات في طرابلس أواخر شهر سبتمبر الماضي 11 جزائريًا كانوا محتجزين بمركز مكافحة الهجرة.

وغالبًا ما يقع المهاجرون الوافدون من مختلف المناطق الأفريقية على صبراتة في قبضة «مافيا» تهريب البشر، ويتعرضون للابتزاز والعنف.

المزيد من بوابة الوسط