الطلبة الليبيون يعتصمون أمام السفارة الليبية بالقاهرة ويطالبون بإقالة وزير التعليم

اعتصم عدد من الطلبة الليبيين الذين يواصلون دراستهم العليا في جمهورية مصر، أمام السفار الليبية في القاهرة، مطالبين بإقالة وزير التعليم المفوض بحكومة الوفاق الوطني وتدخل وزارة الخارجية الليبية من أجل إنهاء الانقسام في الملحقية الثقافية.

وأصدر الطلبة المعتصمين بيانًا، اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الاثنين، طالبوا فيه بالإفراج عن جميع المنح الدراسية المتوقفة وإحالة الرسوم الدراسية ورسوم المناقشة والإفراج عن «التمديدات».

كما طالب الطلبة المعتصمين بالإفراج عن التأمين الطبي حتى في أضيق الحدود مثل «الحوادث والعمليات والحالات الطارئة».

ولفت الطلبة المعتصمون إلى أنهم وأسرهم أصبحوا «ضحية النزاعات والخصومات الشخصية بين وزير التعليم المفوض بحكومة الوفاق ومحافظ مصرف ليبيا المركزي والتي بدورها أدت إلى انقطاع المنح الدراسية منذ 7 أشهر».

وذكر الطلبة المعتصمون في بيانهم أن انقطاع الرسوم الدراسية ورسوم المناقشة تسبب في مشاكل كثيرة منها فصل عدد من الطلبة من قبل الجامعات التي يدرسون فيها.

وأشار الطلبة المعتصمون في بيانهم إلى أنهم يعانون من تراكم الديون عليهم بسبب توقف صرف المنحة الدراسية، كما لفت الطلبة إلى أن إحالة الرسوم الدراسية ورسوم المناقشة سوف يساهم في إكمال نسبة كبيرة من الطلبة ورجوعهم إلى ليبيا.