لجنة الصياغة تستكمل اجتماعاتها في تونس.. والشريف يوضح آلية اختيار المجلس الرئاسي

استأنفت لجنة الصياغة المشتركة التابعة لمجلسي النواب والدولة، اجتماعاتها في تونس العاصمة اليوم الاثنين، في حضور المبعوث الأممي غسان سلامة، وذلك استكمالاً للمناقشات حول الصيغة النهائية للتعديلات على الاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات في 2015.

ومن المقرر اليوم مناقشة تركيبة مجلس الدولة والدستور، على أن تبدأ في حال استكمالهما مناقشة المادة الثامنة من الاتفاق.

وأوضح عضو لجنة الحوار بمجلس النواب، إسماعيل الشريف، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، أن اللجنة التابعة لمجلس النواب لديها عديد المقترحات لطرحها باجتماع اليوم، خاصة بعد التوصل إلى توافق كبير حول آلية اختيار المجلس الرئاسي عبر القوائم.

وأوضح الشريف أنه تم الاتفاق، بالأمس، على أن تكون آلية اختيار المجلس الرئاسي عبر القوائم، بمراعاة الأبعاد الجغرافية، لكنه أشار إلى بعض المعوقات التي تواجه تطبيق هذه الآلية، ومنها نسب التزكية، التي اقترحت لجنة البرلمان أن تكون بنسبة 30% للبرلمان و10% لمجلس الدولة من جميع الأعضاء، أي كل قائمة يجب أن يكون عليها توافق من جميع الأقاليم.

وأضاف الشريف: «إذا ما تم التوافق النهائي سيتم تشكيل لجنة من الطرفين لفرز الترشيحات، وإحالتها لمجلس النواب للتصويت عليها بنسبة 51% خلال جولتين كحد أقصى، شرط أن يصوِّت مجلس النواب على التعديل الدستوري قبل إحالة القوائم، حتى لا تتكرر نفس الأخطاء السابقة، ويتم تقديم القوائم في مدة لا تتجاوز أسبوعًا من التعديل».

المزيد من بوابة الوسط