مدير مكتب آثار سرت ينفي سرقة تمثالي الأخوين «فيليني» من منطقة سلطان

نفى مدير مكتب آثار سرت، عبدالعظيم حافظ، ما جرى تداوله بشأن سرقة تمثالي الأخوين «فيليني» وقطع أثرية أخرى من منطقة سلطان الواقعة على بعد 60 كيلومترًا شرق مدينة سرت، وفق ما نقلته «وكالة الأنباء الليبية» في طرابلس.

وأكد حافظ لـ«وكالة الأنباء الليبية» ، أمس الأحد، أن «جميع القطع الأثرية محفوظة في مكان آمن وبعلم مصلحة الآثار الليبية ومنظمة اليونيسكو خوفًا عليها من السرقة والتخريب في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها البلاد».

ونوه مدير مكتب آثار سرت، إلى أن المدينة الأثرية سلطان تحتاج إلى وقفة جادة من مصلحة الآثار ومنظمة اليونيسكو والمجلس البلدي سرت، مشيرًا إلى أن المنطقة بحاجة إلى عناصر أمنية للحراسة الليلية، وبناء سياج حولها، وسداد مرتبات الحراس المتوقفة منذ أربع سنوات.

وكانت بعض الوسائل الإعلامية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت معلومات تفيد بسرقة القطع الأثرية بمنطقة سلطان ونشرت صورًا للمدينة الأثرية خالية من تلك القطع أبرزها تمثالان نحاسيان للإخوان «فيليني».