حملة أمنية تستهدف مراقبة موزعي أسطوانات الغاز في طرابلس الكبرى

أطلقت قوة الردع الخاصة و«الكتيبة 301» وأغلب الأجهزة الأمنية، الأحد، حملة واسعة النطاق على موزعي الغاز بطرابلس الكبرى، لمنع تسرب أسطوانات الغاز إلى السوق السوداء، وإنهاء أزمة غلاء الأسعار.

وذكرت الصفحة الرسمية للجنة أزمة الوقود والغاز قبل قليل «أن نقاط توزيع الأسطوانات في أحياء الهاني وطريق المطار والزاوية تعمل بشكل ممتاز»، إضافة إلى عمل مستودعات المنطقة الغربية بعد رفع القدرة التشغيلية.

وأوضحت أن فرق التفتيش مستمرة في ممارسة مهامها بالتفتيش على الموزعين ومتابعة سير عملها؛ لمنع تسرب الأسطوانات للسوق السوداء.

وكانت قوة الردع داهمت أحد مستودعات توزيع أسطوانات الغاز في سوق الجمعة بالعاصمة طرابلس، وصادرت عددًا من الأسطوانات من بعض مَن سمتهم «تجار الأزمات»، الذين أوصلوا سعر الأسطوانة إلى 50 دينارًا في السوق السوداء.