تفشي ظاهرة سرقة أسلاك الكهرباء في بني وليد

قالت الشركة العامة للكهرباء إن ظاهرة سرقة أسلاك الكهرباء شهدت تفشيًا في مدينة بني وليد، داعية إلى ضرورة مواجهتها بشكل حازم وبكل الوسائل الممكنة.

وأشار مصدر بالشركة العامة للكهرباء ببني وليد إلى أن بعض أسلاك الكهرباء التابعة للشركة تعرضت لمحاولة السرقة والنهب والتخريب.

وأضاف المصدر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن مجموعة خارجة عن القانون حاولوا سرقة أسلاك من خط «تماسلة»، لكنهم تركوها في مكانها ولاذوا بالفرار بعدما اكتشفوا أنها من الألومنيوم.

وأهابت الشركة بكافة الأهالي وأولياء الأمور إلى «محاربة هذه الظاهرة المتفشية بكل الوسائل والتي أصبحت تشكل أكبر عائق أمام الشركة في الحفاظ على مكونات الشبكة وتدني مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين».

وأعربت الشركة عن أملها في «أن يكون للمواطنين دور إيجابي من خلال المساهمة في الحفاظ على مكونات الشبكة الكهربائية في مناطق سكناهم ومنع أصحاب المصالح الخاصة من التعدي عليها».

وأعلنت الشركة أكثر من مرة عن سرقة الكوابل في عدد من المناطق والأحياء بمدينة بني وليد مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي في تلك المناطق.

وخلال الفترات السابقة اضطرت الشركة العامة للكهرباء لتفعيل برنامج طرح الأحمال؛ بسبب فقدان الشبكة كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية، ودخول فصل الصيف.

وتواجه ليبيا صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي، بالإضافة إلى تضرر الشبكة نتيجة المواجهات العسكرية في مناطق اشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط