العقيد مقيل: تراكم الجوازات الإلكترونية وراء تقليص التصوير بأقسام المنطقة الشرقية

قال رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب بالمنطقة الشرقية، العقيد مفتاح مقيل، إن تقليص نسبة التصوير في الأقسام الكبرى بالمنطقة الشرقية جاء بسبب تراكم جوازت السفر الإلكترونية غير المطبوعة.

وأشار مقيل، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، إلى أن تراكم الجوازات في الطابعة بسبب توقف العمل في طابعة الجواز الإلكتروني بعد التفجير الذي استهدف مقر مصلحة الجوازات بالمنطقة الشرقية (بودزيرة) أحد الأحياء الشرقية بمدينة بنغازي.

وأوضح مقيل أن ما يقارب 17 ألف جواز سفر إلكتروني تراكمت بالطابعة بسبب أعمال الصيانة، لافتًا إلى أن وتيرة التصوير ستعود في الأقسام الكبرى بالمنطقة الشرقية خلال فترة وجيزة بعد إنجاز الجوازات المتراكمة.

يشار إلى أن مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب شرعت في طباعة الجواز الإلكتروني في مدينة بنغازي بمقر مساعدية مصلحة الجوازات المنطقة الشرقية (بودزيرة) لجميع فروع وأقسام المنطقة الشرقية أواخر يوليو الماضي.

يذكر أن سيارة مفخخة انفجرت قرب مقر جوازات بنغازي ونتج عنها سقوط 6 جرحى وأضرار مادية في مقر مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب (بودزيرة) وعدد من سيارات التابعة للمؤسسة الأمنية وسيارات مدنية بحسب الناطق باسم مديرية أمن بنغازي النقيب معتز العقوري في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط» منتصف سبتمبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط