لجنتا الحوار تبدآن في تونس اجتماعاتهما التحضيرية

وصل كافة أعضاء لجنتي الحوار الممثلتين لمجلسي النواب والدولة، أمس الجمعة، إلى تونس لاستكمال جولات الحوار الخاصة بصياغة التعديلات المقترحة لاتّفاق الصخيرات، وهي الخطوة الأولى على طريق تطبيق خطة المبعوث الدولي غسان سلامة لحل الأزمة السياسية في ليبيا.

وقال عضو بلجنة النواب لـ«بوابة الوسط»، السبت، إن كلاً من أعضاء اللجنتين يعقدون اجتماعات تحضيرية، كل على حدة، ثم تعقد اجتماعات منفصلة للجنتين بكامل الأعضاء مع رئيس بعثة الأمم المتحدة غسان سلامة.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق اليوم، وصول أعضاء لجنة صياغة التعديلات على الاتفاق السياسي الليبي إلى تونس. وأكدت البعثة، في تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن أعضاء لجنة صياغة التعديلات على الاتفاق السياسي الليبي سيجتمعون بعد ظهر اليوم مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة وفريقه.

يذكر أن المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة أعلن توافق لجنتي الحوار من مجلس النواب ومجلس الدولة على إعادة هيكلة السلطة التنفيذية، بحيث يتكون المجلس الرئاسي من رئيس ونائبين، وأن يكون هناك رئيس وزراء مستقل، مشيرًا إلى أن لجنة الصياغة الموحدة لمجلسي النواب والدولة الخاصة بصياغة تعديلات الاتفاق السياسي، تستأنف أعمالها يوم السبت المقبل في تونس العاصمة.