إغلاق ميناء طبرق أمام الملاحة الدولية لوقف الفساد والتهريب

وافق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمواصلات والنقل، على طلب القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، بإغلاق ميناء طبرق البحري أمام حركة الملاحة الدولية؛ وذلك لضعف سيطرة الأجهزة الأمنية بالميناء، وانتشار الفساد المالي وعمليات التهريب.

وأشار حفتر، في رسالة وجهها إلى الهيئة وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها، إلى انتشار «التهريب والفساد المالي الذي يؤثر على الاقتصاد الليبي عن طريق ميناء طبرق البحري»، منوهًا بضعف السيطرة على الميناء وهو ما جعله مصدر فساد مالي يؤثر على الاستيراد والتصدير بالإضافة إلى عدم الانضباطية.

ودعا حفتر إلى إقفال الميناء أمام الملاحة الدولية وإيقاف التصدير والاستيراد منه وإليه، واستبدال حركة مسار السفن إلى ميناء بنغازي البحري والإبقاء على ميناء طبرق كميناء محلي فقط.

وبدوره خاطب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمواصلات والنقل طيار محمد علي عبدالقادر رئيس مصلحة الموانئ والنقل البحري لإغلاق ميناء طبرق البحري أمام الملاحة الدولية؛ بناء على الرسالة الواردة من القيادة العامة للجيش الليبي.