عبدالهادي الصغير: لجنتا الحوار من مجلس النواب ومجلس الدولة تصلان تونس

قال عضو لجنة الحوار عن مجلس النواب، عبدالهادي الصغير، اليوم الجمعة لـ«بوابة الوسط» إن لجنتي الحوار من مجلس النواب ومجلس الدولة وصلتا إلى تونس لاستئناف جلسات الحوار بشأن تعديل الاتفاق السياسي للمرة الثانية.

وأضاف النائب عبدالهادي الصغير قائلاً: «اللجنة سوف تجتمع مساء الغد فى مقر البعثة الأممية بتونس لمناقشة تعديل عدد من نقاط الاتفاق السياسي، بعد أن عرضوا ما وصلوا إليه فى الاجتماع الأول فى بداية شهر أكتوبر الجاري».

يذكر أن المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، أعلن توافق لجنتي الحوار من مجلس النواب ومجلس الدولة على إعادة هيكلة السلطة التنفيذية، بحيث يتكون المجلس الرئاسي من رئيس ونائبين، وأن يكون هناك رئيس وزراء مستقل، مشيرًا إلى أن لجنة الصياغة الموحدة لمجلسي النواب والدولة الخاصة بصياغة تعديلات الاتفاق السياسي، تستأنف أعمالها يوم السبت المقبل في تونس العاصمة.

في السياق ذاته قال غسان سلامة، أمس الخميس «إن كل الذين حجوا إلى تونس خلال الأسبوعين الماضيين حجوا إلى المكان الخطأ»، موضحًا أن «المرحلة الحالية ليست مرحلة حوار»، معربًا عن أمله في «ألا تمتد إلى أكثر من أسبوعين من الآن».

وقال سلامة: «المرحلة الحالية التي آمل ألا تمتد إلى أكثر من أسبوعين من الآن ليست حوارًا، لذلك فكل الذين حجوا إلى تونس خلال الأسبوعين الماضيين حجوا إلى المكان الخطأ، نحن نطبق حرفيًّا المادة الثانية عشرة من الاتفاق السياسي ولأنه ربما يسمح لكل الليبيين بمخالفة الاتفاق السياسي، لكنه لا يسمح لي أن أقوم بهذا الأمر، لذلك علي أن أطبق المادة (12) من الاتفاق السياسي المدعوم بقرار من مجلس الأمن الدولي» التي تنص على تشكيل لجنة موحدة من مجلسي الدولة والنواب لصياغة تعديلات الاتفاق السياسي.

المزيد من بوابة الوسط