آمر غرفة محاربة «داعش»: السراج وعد بتقديم الدعم اللازم لأمن وإعمار صبراتة

قال آمر غرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» في صبراتة، العميد عمر عبدالجليل، إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، عقد اجتماعًا موسعًا ضم عديد المسؤولين، وقيادات الأمن والأعيان فور وصوله إلى المدينة اليوم الأربعاء.

وأكد عبدالجليل في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن المجلس الرئاسي شكّل لجنة رفيعة المستوى للأزمة وحصر الأضرار في المدينة، كما أكد أن رئيس المجلس تعهد بجبر الضرر في المدينة وتقديم الدعم اللازم لعودتها لوضعها الطبيعي.

وذكر عبدالجليل أنه أطلع السراج على ضعف إمكانيات غرفة محاربة تنظيم «داعش»، وطالبه بضرورة دعم الغرفة من أجل مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر، مشيرًا إلى أن السراج وعدهم بتقديم الدعم اللازم لأمن وإعمار المدينة.

من جهته قال مدير مكتب الإعلام بالغرفة صالح قريسيعة إن السراج حضر إلى المدينة بطائرة مروحية هبطت بمطار الإسعاف الطائر الخاص بمستشفى صبراتة، ثم توجه إلى مركب دار تليل السياحي وعقد اجتماعًا موسعًا بالقاعة الكبرى، حضره عدد من المسؤولين والأمنيين والأعيان ومؤسسات المجتمع المدني بالمدينة.

وأثنى آمر غرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» في صبراتة على زيارة رئيس المجلس الرئاسي إلى المدينة، واصفًا إياها بالزيارة «الموفقة»، مشيرًا إلى أن السراج رافقه خلال الزيارة كل من رئيس الأركان ورئيس الحرس الرئاسي ووكيلي وزارة الداخلية والحكم المحلي، ورئيس إدارة الهجرة غير الشرعية للوقوف على وضع المدينة.

وذكر قريسيعه أن السراج وعد خلال الاجتماع بتقديم الدعم الكامل للمدينة، ودفع مبلغ مالي للمساهمة في ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى مناطق بها مراكز للإيواء، إلى حين ترحيلها خارج ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط