تونس تتسلم من ليبيا الطفل تميم الجندوبي

تسلمت وزارة الخارجية التونسية، الاثنين، من السلطات الليبية الطفل التونسي تميم الجندوبي البالغ من العمر ثلاث سنوات، والذي قتل والداه بمدينة صبراتة.

وكانت النائبة بمجلس الشعب التونسي، خولة بن عائشة، طالبت وزير الخارجية خميس الجهيناوي بسرعة المثول أمام أعضاء البرلمان، للرد على أسباب ترك الأطفال التونسيين المتواجدين بسجون معيتيقة ومصراتة يجابهون مصيرًا مجهولاً.

وقالت الخارجية التونسية في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية، مساء أمس الثلاثاء، إنها تواصل جهودها بالتعاون مع السلطات الليبية المختصة، للنظر في وضعيات باقي الأطفال التونسيين المتواجدين بمدينتي طرابلس ومصراتة.

وأشارت إلى أنه خلال الأيام القادمة وبالتنسيق مع السلطات القضائية الليبية، سيتم إيفاد فريق من المختصين للتثبت من هويات هؤلاء الأطفال، قبل إعادتهم إلى تونس، بحسب البيان.

ويناهز عدد الأطفال التونسيين في سجن معيتيقة 22 طفلاً، وفي مصراتة 11 طفلاً، إذ يبلغ مجمل عدد من يوصفون بأنهم «أبناء الدواعش» من التونسيين الذين قاتلوا في ليبيا 33 طفلاً.

المزيد من بوابة الوسط