عبدالرحمن السويحلي: مصرون على شراكة حقيقية مع مجلس النواب تؤدي إلى إنهاء الانقسام

أكد رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي إصرار مجلس الدولة على «المضي قدمًا في تحقيق تسوية سياسية شاملة عبر شراكة حقيقية مع مجلس النواب تؤدي إلى إنهاء الانقسام وتوحيد المؤسسات»، مثمنًا «الدور البنّاء والأداء المتوازن» للجنة تعديل الاتفاق السياسي خلال جولة المفاوضات الأولى في تونس.

وأعرب السويحلي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس، موسى فرج، عن «إصرار مجلس الدولة على تشكيل سلطة تنفيذية قوية يُشارك فيها الجميع وتحظى بقبول واسع لدى الليبيين كافة وإقرار الدستور وإجراء الاستحقاق الانتخابي».

من جانبه شدد رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بمجلس الدولة موسى فرج على «أنّ الجدية والتوافق والشعور بالمسؤولية سادت نقاشات أعضاء المجلس الأعلى للدولة خلال اجتماع اليوم».

وأكد موسى فرج «توافق أعضاء المجلس حول التفاهمات التي وصلت إليها لجنة الصياغة المُوحدة، مع إبداء بعض الملاحظات والمقترحات على النقاط التي ما زالت محل نقاش، للانطلاق نحو جولة المفاوضات القادمة برؤية واضحة تُمثل مجلس الدولة».

كما أعرب موسى فرج عن «ضرورة تحقيق شراكة حقيقية مع مجلس النواب مبنية على التوافق، وتنتج حكومة وحدة وطنية قوية غير خاضعة للابتزاز وقادرة على تحمل مسؤولياتها، والوفاء بالاستحقاقات الوطنية المنوطة بها».

المزيد من بوابة الوسط