بعثة المنظمة الفرنسية الدولية للإغاثة تبدأ العمل في بنغازي

أكّد رئيس بعثة المنظمة الفرنسية الدولية للإغاثة أحمد جمهور أن البعثة بدأت العمل الفعلي في مدينة بنغازي شرق البلاد، مشيرًا إلى أن البعثة تعمل على تجهيز عدد من المرافق الصحية في المدينة لتقديم الخدمات الطبية.
واجتمع رئيس البعثة الفرنسية الدولية للإغاثة أحمد جمهور، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، مع وزير الصحة في الحكومة الموقتة الدكتور رضا العوكلي بمقر ديوان الوزارة في مدينة البيضاء.

وقال مدير إدارة الإعلام والتوثيق بالوزارة معتز الطرابلسي لـ«بوابة الوسط» إن اللقاء ناقش آلية تحسين الأوضاع الصحية، ودعم القدرات المحلية وتطوير خدمات الرعاية الصحية الأولية بالقطاع الصحي الليبي، خاصة للفئات النازحة بالمناطق المتضررة والمدن التي شهدت اشتباكات، وذلك من أجل ضمان وصول الاحتياجات الإنسانية والطبية إلى مستحقيها.

وأضاف أن الجانبين بحثا الاحتياجات الأساسية للقطاع الصحي الليبي المتمثلة في توفير الأدوية والمستلزمات الأساسية، وتقديم الإمدادات الطبية والموارد البشرية الطبية اللازمة للمستشفيات الليبية بمختلف مناطق البلاد.

وأشار الطرابلسي إلى أن البعثة الفرنسية بدأت العمل الفعلي في مدينة بنغازي، بعد توقيع اتفاقية مع الوزارة في شهر يونيو الماضي، تسمح للبعثة الفرنسية بتقديم جميع خدماتها للرعاية الصحية الأولية في بعض المراكز والمرافق الصحية بالتنسيق مع إدارة الخدمات الصحية في بنغازي، وفقًا للاتفاقية.

وقال رئيس بعثة المنظمة الفرنسية الدولية للإغاثة أحمد جمهور، خلال اللقاء، إن البعثة بدأت تطوير عدد من المرافق الصحية في بنغازي مثل عيادة الماجوري وقاريونس بدعم من دول مانحة لاستغلالها في تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية من قبل الاتحاد الأوروبي والمركز الفرنسي لدعم حلول الأزمات في العالم.

وأكد جمهور أن بعثة المنظمة الفرنسية للإغاثة عينت عدد من الفرق الطبية وتشرف على تدريبها في تونس استعدادًا لمباشرة أعمالها الميدانية خلال الفترة المقبلة بالمراكز المجهزة في مدينة بنغازي.

وفي السياق ذاته، التقى جمهور عقب اجتماعه مع العوكلي، مدير مستشفى الشهيد محمد المقريف في أجدابيا الدكتور عيسى مطرود عيسى، ومسؤول الإعلام بالوزارة معتز الطرابلسي، للاطلاع على الاحتياجات الصحية والإنسانية الضرورية لمدينتي أجدابيا ودرنة، وتحديد الاحتياج الفعلي للخدمات في مجال الرعاية الصحية، والتدريب والتطوير وتوفير أدوية الأمراض المزمنة وإعادة النظر في توزيع المجموعات الدوائية للمستشفيات.

المزيد من بوابة الوسط