مدارس بني وليد تستعد لاستقبال طلابها

تشهد مدارس بني وليد تواصل أعمال الصيانة التي تشرف عليها مصلحة المرافق التعليمية، ضمن مشروعها العام الذي استهدفت من خلاله صيانة أكثر من ألفي مدرسة على مستوى المناطق التعليمية بليبيا.

وأشاد مديرو مدارس المدينة، وفق قسم إعلام مراقبة التعليم بني وليد، بأعمال الصيانة وما تضمنته من بنود لفائدة تحسين البيئة المدرسية وضمن العودة المدرسية في أفضل الضروف، معتبرين إياه خطوة إيجابية لإصلاح المرافق التعليمية.

وفي الساق ذاته أشار مدير مدرسة البرق الخاطف الواقعة في نطاق المنطقة التعليمية بني وليد المركز، صالح رحيل، إلى أن أعمال الصيانة التي استهدفت مدرسته بعد غياب دام لسنوات، على حد قوله، شملت صيانة شبكات الكهرباء والإنارة، إضافة إلى صيانة دورات المياه وإصلاح مسالك الصرف الصحي والأبواب والنوافذ.

يشار إلى أن عدد المدارس المستهدفة للصيانة داخل المنطقة التعليمية بني وليد 72 مدرسة من بينهم 4 رياض أطفال.

وكان مراقبو تعليم لعدد من البلديات استعرضوا في اجتماع لهم بحضور وكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم، استعداد مناطقهم التعليمية لاستقبال العام الدراسي الجديد، والذي من المقرر أن ينطلق الأحد القادم الموافق الخامس عشر من شهر أكتوبر الجاري.