مواطنون يلقون أكياس القمامة والنفايات أمام مقر المجلس البلدي في طبرق

ألقى عدد من المواطنين من مدينة طبرق، اليوم الاثنين، أكياس من القمامة والنفايات أمام مقر المجلس البلدي للمرة الثانية في غضون أسبوع ردًا على عدم قيام المجلس بوضع حد لمشكلة تكدس القمامة المنتشرة في أرجاء المدينة جراء إغلاق المكب الرئيسي بمنطقة العودة.

وقال عميد بلدية طبرق الناجي مازق لـ«بوابة الوسط» إن مشكلة القمامة قائمة في المدينة منذ أكثر من 20 يومًا على خليفة إغلاق مكب العودة للقمامة الوحيد في المدينة من قبل مواطنين، لأسباب بيئية وصحية.

وأضاف مازق: «نحن نقدر ذلك وهذا الأمر نتج عنه كارثة بيئية أكبر من المتوقع؛ حيث انتشرت القمامة في كافة أحياء وشوارع وأزقة مدينة طبرق والآن المدينة أصبحت شبه مهددة بالأمراض والبكتيريا وغيرها».

وأكد أن المجلس البلدي بطبرق «لم يقف مكتوف اليدين وخاطب كافة القبائل والعائلات القاطنة في طبرق وما حولها لإيجاد أرض مناسبة تكون مكب جديد للقمامة، لكن الجميع لم يتعاون مع بلدية طبرق وذلك بسبب خلافات قبلية مستمرة حالت دون استلام هذه المواقع».

وذكر مازق إن المجلس البلدي حصل «على أكثر من 10 مواقع بأوراق رسمية وشهادات تثبت ملكية الأرض للقطعة لصاحبها المراد إقامة المكب عليها، لكن نتفاجئ اليوم التالي بحضور وفد أو عائلة أو أشخاص لمقر البلدية ويقولون بالحرف الواحد هذا المكان عليه نزاع يرجى إيقاف المشروع فورًا، وتكرر هذا الأمر مرارًا وتكرارًا».

وتعجب عميد بلدية طبرق من تصرفات بعض المواطنين التي قال إنها «خارج حدود الأدب والذوق والأخلاق بوضعهم لمخلفات القمامة أمام مقر المجلس البلدي في إشارة منهم لتقصيرنا، ونحن لم نقصر ونكاد أن نواصل الليل بالنهار للبحث عن أرض فضاء حتى في قلب الصحراء دون جدوى فالجميع لم يتعاون معنا بسبب الخلافات القبلية المتواصلة».

المزيد من بوابة الوسط