بليحق: بدء توافد الأعضاء على مقر مجلس النواب

قال الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق إن النواب بدأوا التوافد على مقر المجلس؛ استعدادًا لعقد جلسة البرلمان المقررة لمناقشة مخرجات الحوار بالجولة الأولى لتعديل الاتفاق السياسي.

وبالأمس أغلق عدد من الشباب المعينين بالقطاعات العامة في بلدية طبرق، مقر مجلس النواب شرق المدينة، احتجاجًا على عدم تلبية مطالبهم المتمثلة في صرف مستحقاتهم المالية رغم الوعود التي تلقوها من الحكومة الموقتة ومجلس النواب. لكنّ عضو مجلس النواب، سلطنة المسماري، أكدت انتهاء أزمة إغلاق المقر بعد نجاح مفاوضات أجراها رئيس المجلس عقيلة صالح مع المعتصمين.

وأشار بليحق في تصريحات لـ«بوابة الوسط» إن 30 من أعضاء كتلة الوفاق وصلوا مدينة طبرق، اليوم الاثنين، لحضور الجلسة التي يتضمن جدول أعمالها بندًا واحدًا هو مناقشة مخرجات لجنة الحوار.

وتوافد عدد كبير من أعضاء المجلس منذ الأمس إلى مدينة طبرق للمشاركة في الجلسة التي ستحدد موقفهم من المخرجات قبيل عودة لجنة التعديلات إلى المفاوضات مجددًا، وذلك وفق عضو المجلس سلطنة المسماري.

وكانت رئاسة مجلس النواب، دعت جميع الأعضاء إلى حضور جلستي المجلس المقرر عقدهما يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين. وقال الناطق باسم المجلس عبدالله بليحق، إن مجلس النواب سيناقش في مدينة طبرق خلال الجلستين يومي 9 و10 أكتوبر الجاري ما توصلت إليه لجنة الحوار الممثلة للمجلس في اجتماعات لجنة الصياغة والحوار الليبي التي عقدت في تونسي خلال الفترة من 29 إلى 30 سبتمبر الماضي.

يشار إلى أن المبعوث الأممي، غسان سلامة، كان في زيارة الأربعاء الماضي، لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح، واستمع لتقييمه حول لقاء لجنة الصياغة الموحدة، وعزمه لعقد جلسة يخصصها لهذا الأسبوع المقبل والإسراع في عمل لجنة الصياغة.