المنظمة الدولية للهجرة تتفقد 2500 مهاجر في صبراتة

زار فريق طبي تابع للمنظمة الدولية للهجرة - ليبيا 2500 مهاجر داخل حظيرة في صبراتة، نُقلت فيها إحدى النساء إلى عيادة صحية، حيث وضعت مولودًا جديدًا في صحة جيدة.

وذكرت المنظمة، عبر صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك» الأحد، أنها قدمت مساعدات صحية وأغطية لنحو 1700 مهاجر، ووجبات غذائية مستعجلة.

وفي سياق منشورها، ذكرت المنظمة الدولية أنها قلقة حيال تأثير الأحداث الأخيرة في صبراتة على أوضاع المهاجرين.

وذكرت أن هناك حاجة مستعجلة لتقديم الخدمات الأساسية مثل الطعام والماء والمساعدات الطبية.

وانطلقت شرارة اشتباكات صبراتة في 17 سبتمبر الماضي عندما تعرضت إحدى سيارات الكتيبة 48 التابعة لرئاسة الأركان للرماية في إحدى البوابات الأمنية التابعة لغرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» بصبراتة لعدم توقفها، مما أدى إلى وفاة أحد الأشخاص وإصابة آخرين، لتندلع الاشتباكات وسط المدينة بين الطرفين وتدخل أطراف أخرى على خط المواجهة، من بينها مجموعات مسلحة وميليشيات متخصصة في عمليات تهريب البشر.

المزيد من بوابة الوسط