نشطاء يُطلقون حملة لتنظيف صبراتة من مخلفات الحرب

أطلق نشطاء ومتطوعون، اليوم الأحد، حملة تحت عنوان «صبراتة نادت لتنظيف المدينة»، من مخلفات الحرب عقب انتهاء الاشتباكات التي بدأت منذ 17 سبتمبر الماضي، بين الغرفة و«الكتيبة 48 مشاة» والقوى المساندة لهما.

وأشار المجلس البلدي صبراتة في منشور عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إلى أن حملة اطلقت اليوم بالبلدية لتنظيف شوارع المدينة من مخلفات الحرب بدعوة من نشطاء المجتمع المدني، وبمشاركة واسعة لعدد من المتطوعين والمساهمين في الحملة.

وتضمنت الحملة تنظيف شارع الآثار والشوارع المؤدية إليه وإزالة مخلفات الحرب، بالإضافة إلى تنظيف مسجد الرحمن وسط المدينة، لافتًا إلى أن الحملة تستمر بحسب القائمين عليها لتنظيف بقية شوارع المدينة كل يوم بداية من الساعة الرابعة ونصف عصراً.

وعاد الهدوء والاستقرار إلى مدينة صبراتة، حيث بدأ الأهالي العودة وفتحت المحال التجارية والمخابز وبدأت الحياة تعود للمدينة بوتيرة سريعة.

عقد المجلس البلدي صبراتة، اليوم الأحد، اجتماعه الأول بعد تحرير المدينة دخل مقر المجلس، كما شكّل لجنة لحصر الأضرار المترتبة عن الاشتباكات والتي ستحيل تقاريرها إلى وزارة الحكم المحلي، وفق ثلاثة تصنيفات، أولها حصر أضرار الأملاك العامة والأملاك الخاصة، والأملاك المادية كالسيارات المحروقة وما في نحوها.

المزيد من بوابة الوسط