«الهجرة الدولية» تسلم مدارس انتهت من صيانتها في سبها

سلمت منظمة الهجرة الدولية (IOM) عددًا من مدارس سبها إلى مكتب التربية والتعليم بالمدينة، في حضور مديره النعاس الحافر، وذلك بعد انتهاء أعمال صيانة نفذتها المنظمة مؤخرًا بهذه المدارس.

وأوضح أحد مسؤولي المنظمة في سبها، المهندس علي حسين، لـ «بوابة الوسط» اليوم الأحد، أن عمليات الصيانة شملت بعض مرافق هذه المدارس من فصول ودورات مياه وممرات، وأعمال كهرباء وطلاء وتركيب أبواب جديدة.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار مشروع الاستقرار المجتمعي، الذي شمل صيانة 35 بئرًا لمياه الشرب في سبها والقطرون، وصيانة المدارس، وعدد من ملاعب الكرة الخماسية، إضافة إلى صيانة سبع مدارس في منطقة القطرون، وصيانة المركز الثقافي بنادي القرضابية، وتوريد مضخات للصرف الصحي.

ومن جانبها، قالت سالمة الحضيري، مديرة مدرسة «خديجة الكبرى للتعليم الأساسي» بسبها، وهي إحدى المدارس التي شملها برنامج الصيانة، إن منظمة الهجرة الدولية زودتهم قبل فترة بمقاعد جديدة للدراسة، وإنه بانتهاء أعمال الصيانة التي تولتها المنظمة أخيرًا، أصبحت المدرسة مكتملة ومستعدة لعملية تعليمية مستقرة لائقة بطلاب العلم.

وأضاف مدير مكتب التربية والتعليم بالمدينة النعاس الحافر، لـ «بوابة الوسط»، قائلاً «إن هذه الصيانة ساهمت في تقليل الازدحام بالفصول، إذ كان الفصل يسع قرابة 40 طالبًا، وهذا شيء غير لائق بالطالب أو المعلم، ولكن الآن انخفض العدد إلى 20 طالبًا بالفصل وهذا يساعد أكثر في إعطاء الدروس».