ميليت: هذا ما قصده وزير خارجيتنا بحديثه عن الجثث في سرت

قال السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، إن وزير خارجية بلاده بوريس جونسون لم يكن يقصد بتصريحاته عن سرت إهانة الليبيين، مؤكدًا أن بريطانيا تقدر تضحيات الشعب الليبي، وتعزي كل العائلات التي فقدت شبابًا في سرت وبنغازي وفي كل مناطق ليبيا.

وكان وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قال أثناء حديث له بمؤتمر لحزب المحافظين في مانشستر إن «مدينة سرت الليبية يمكن أن تصبح دبي جديدة بعد نقل الجثث المتواجدة بها».

ونشر جونسون، الذي زار ليبيا مرتين، بعضًا من تلك التصريحات في تغريدات عبر موقع التدوين «تويتر»، مما علق عليه عشرات المتابعين بدعوة الوزير إلى الاستقالة.

إلا أن ميليت أوضح، في تصريحات متلفزة على قناة «ليبيا»، أن وزير الخارجية كان يقصد بتصريحاته جثث الإرهابيين من تنظيم داعش، وليس الشعب الليبي الذي واجه الإرهاب، على حد قوله.

وفي السياق، قال ميليت: «علينا الآن أن نقدم المساعدات التي تمكن من إزالة الألغام في سرت»، مضيفًا: «يجب أن تبدأ مرحلة الإعمار في المدينة التي أتمنى أن تبدأ حياة جديدة».

المزيد من بوابة الوسط