مجلس النواب يبارك تحرير مدينة صبراتة

بارك مجلس النواب انتصارات غرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» وتحرير مدينة صبراتة.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه: «نبارك تحرير مدينة صبراتة صباح اليوم من الميليشيات المسلحة من الإرهابيين والمتطرفين والخارجين عن القانون الذين عاثوا في المدينة والبلاد فسادًا وإرهابًا للآمنين وعبثًا بالأرواح والممتلكات العامة والخاصة».

وأضاف: «بهذه المناسبة نتقدم بالشكر والامتنان لغرفة محاربة داعش بالمدينة ولكل من ساهم في طرد هذه الميليشيات المسلحة وتخليص مدينة صبراتة منهم، ونثمن التضحيات الجسام التي قدمها أهل صبراتة لأجل ذلك، وندعو الله أن يتقبل كل من قضوا في هذه المعارك من الشهداء في جنات النعيم، وأن يمن على الجرحى بالشفاء، وأن تنعم صبراتة وأهلها بالأمن والطمأنينة وسائر البلاد».

وأعلنت غرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» في مدينة صبراتة انتهاء الاشتباكات التي بدأت منذ 17 سبتمبر الماضي، بين الغرفة و«الكتيبة 48 مشاة» والقوى المساندة لهما.

وأسفرت تلك الاشتباكات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى وإجلاء عدد من السكان من وسط المدينة حيث كانت تدور الاشتباكات.

وفيما نشرت الغرفة، على صفحتها الرسمية اليوم الجمعة، صورًا علقت عليها بجملة «صبراتة تتحرر»، أعلنت أنه تم تمشيط آخر المناطق التي كانت تتمركز بها «الميليشيات»، والتأكد من تحرير المدينة بالكامل.