ألفانو يجدد دعم بلاده جهود غسان سلامة

جدد وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، دعم بلاده جهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، معلنًا أن بلاده «تعَّول كثيرًا» على الحوار السياسي في تونس حول تعديلات الاتفاق السياسي في الصخيرات.

وأضاف ألفانو، خلال مؤتمر صحفي مشترك بمقر الخارجية في روما الجمعة مع رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي، وفق ما أوردت وكالة «آكي»: «نحن نعتقد أن هذا هو السبيل الوحيد» لتجاوز الأزمة الليبية.

وقال رئيس الدبلوماسية الإيطالية إن «ما أكدته لرئيس مجلس الدولة أن الليبيين هم من يقررون مصير ليبيا، وأن انتخابات حرة ينبغي أن تتوج عملية سياسية، متعبة جدًا، نتمنى أن تتكلل بالنجاح».

واستقبلت إيطاليا أخيرًا عدة مسؤولين ليبيين، حيث زارها قبل أيام نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، وسبقه إليها قبل أسبوع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر في أول زيارة رسمية للبلاد، اقتصرت لقاءاته في روما على المسؤولين الأمنيين في الحكومة الإيطالية، كوزيرة الدفاع روبرتا بينوتي، ووزير الداخلية ماركو مينيتي.

وتأتي زيارة السويحلي إلى روما بعد أيام قلائل من لقاء جمعه في طرابلس مع المسؤول الأممي، حيث أطلعه سلامة على نتائج عمل لجنة الصياغة الموحدة لمجلسي النواب والدولة خلال جولة المفاوضات الأولى في تونس.

المزيد من بوابة الوسط