معيتيق يعلن تخصيص مبالغ مالية لإجراء صيانة عاجلة لمجمع محاكم مصراتة

أعلنت نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، أن حكومة الوفاق الوطني نسقت مع وزارتي العدل والمالية لتخصيص مبالغ مالية لإجراء صيانة عاجلة لمجمع المحاكم في مدينة مصراتة، الذي تعرَّض لتفجير إرهابي أمس الأربعاء.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده معيتيق رفقة المفوض بوزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني محمد لملوم، مساء اليوم الخميس، في مدينة مصراتة عقب تفقده مبنى مجمع المحاكم، والاطمئنان على صحة الجرحى بمستشفى المدينة.

وقالت إدارة التواصل والإعلام عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن معيتيق أكد للصحفيين أن «حكومة الوفاق قامت، بالتنسيق مع وزارتي العدل والمالية، بتخصيص مبالغ مالية لدخول مجمع المحاكم صيانة عاجلة كي يستأنف عمله في أسرع وقت بعد الاطلاع على حجم الأضرار التي لحقت بالمبنى، والعمل على دعم المؤسسات الأمنية والقضائية حتى تتمكَّن من أداء المهام الموكلة لها لمنع أية خروقات أمنية في المستقبل».

وأعلن معيتيق أن المجلس الرئاسي «عاقد العزم على مكافحة الإرهاب الذي يعيق بناء الدولة في كل مناطق ليبيا حتى يتم القضاء عليه، ويتمكَّن من الاستمرار في عملية البناء وخطى المصالحة الوطنية».

من جانبه قال المفوض بوزارة العدل محمد لملوم «إن الإرهاب لا دين له، وإن الليبيين رغم الاختلاف في وجهات النظر فإنهم عقدوا العزم على مكافحته»، موضحًا أن الوزارة «ستقوم بدعم الجهات التابعة لها كي تتمكن من أداء مهامها، وأن المؤسسة القضائية لن تثنيها الأعمال الإرهابية وستقتص لكل مَن تسول له نفسه المساس بأمن ليبيا».

وقبل انعقاد المؤتمر الصحفي، زار معيتيق وعدد من المفوضون بوزرات حكومة الوفاق الوطني وأعضاء الهيئات القضائية مساء اليوم الخميس، جرحى التفجير الذي استهدف مجمع المحاكم في مصراتة بمستشفى المدينة للاطمئنان على حالتهم الصحية.

وعقب الزيارة اجتمع معيتيق والوفد المرافق له مع عميد البلدية، ومدير عام المستشفى، ورئيس لجنة الطوارئ بوزارة الصحة، أكد خلاله أن حكومة الوفاق تنسقى مع وزارتي المالية والعدل لإجراء صيانة عاجلة لمجمع المحاكم حتى يستأنف عمله في أقرب وقت، لتأكيد الإصرار على البناء والإعمار والمصالحة، ولم الشمل.

وأطلع المسؤولين في المدينة معيتيق والوفد المرافق له على احتياجات مستشفى مصراتة، وطالبوه بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للعمل على دعم الجهات الأمنية والقضائية كي تتمكن من أداء المهام الموكلة لها، وإفشال المخططات التي تهدف للنيل من المؤسسة الأمنية والقضائية، بحسب إدارة التواصل والإعلام.

المزيد من بوابة الوسط