ميليت للسويحلي: وزير خارجيتنا لم يقصد أبدًا الإساءة إلى ليبيا أو شعبها

أكد السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، أن وزير خارجية بلاده بوريس جونسون «لم يقصد أبدًا الإساءة إلى ليبيا أو شعبها»، معتبرًا أنه «تم تحريف كلامه واجتزاؤه خارج النص»، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

جاء ذلك خلال استقبال رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، اليوم الخميس، السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي إن السفير البريطاني أوضح خلال اللقاء الذي تطرق إلى تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون حول ليبيا، التي أثارت جدلاً واسعًا أنّ الوزير جونسون أكد أن ليبيا «بلد تملك إمكانات كبيرة وينتظرها مستقبل واعد، وأنه بالإمكان تحويل مدينة سرت بعد تحريرها من داعش إلى دبي أخرى».

وأضاف أن اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك، وتطورات العملية التفاوضية بين مجلسي النواب والأعلى للدولة لتعديل الاتفاق السياسي الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة.

وجدد السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت، خلال اللقاء، دعم بلاده خارطة الطريق الأممية ومفاوضات تعديل الاتفاق السياسي بين مجلسي النواب والأعلى للدولة تحت إشراف الأمم المتحدة؛ للوصول إلى تسوية سياسية حاسمة وتوافق وطني شامل ينهي الصراعات والانقسامات الراهنة.