الغرياني: أخشى أن يكون تفجير مصراتة انتقامًا من الله

قال المفتي السابق الصادق الغرياني أخشى أن يكون تفجير مجمع المحاكم «انتقامًا من الله وغضبه علينا، بسبب تجاهل مكتب النائب العام لآلاف من القضايا ابتداءً من قضية الشيخ نادر العمراني»، مشيرًا إلى أن «عددًا من الثوار والعلماء يقبعون في سجون معيتيقة، والله عزيز ذو انتقام».

ولفت الغرياني في حديثه لقناة «التناصح» الفضائية الأربعاء إلى «أنه يخشى أن يكون تفجير مجمع محاكم مصراتة ردة فعل على ما نشره النائب العام من معلومات، ما كان ينبغي أن تنشر في الإعلام في هذا الوقت، فهذا عمل استخباراتي وهي من تقوم بتسليم المضبوطين إلى دولهم دون أن يشعر أحد».

وعبر الصادق الغرياني عن أسفه الشديد وحزنه العميق عن ما حدث في مجمع المحاكم بمدينة مصراتة.

وأشار الغرياني إلى أن من سماهم «رؤوس المداخلة في صبراتة أو مع حفتر ينفذون عملاً استخباراتيًا سعوديًا ولا يمثلون السلفية ولا يمثلون الإسلام».

وأسفر الهجوم عن مقتل أربعة أشخاص وجرح أكثر من 40 آخرين في الهجوم الذي أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن فور وقوعه.

 إقرأ أيضًا: مدير أمن مصراتة: عدد المتورطين في الهجوم الإرهابي ثلاثة أشخاص

واشتبك عناصر من تنظيم «داعش» مع حرس مجمع المحاكم قبل تفجير أنفسهم، فيما نجح خبراء المتفجرات في تفكيك سيارة هيونداي ملغمة داخل مقر المجمع.

المزيد من بوابة الوسط