تدريب 88 مهندسًا بمحطة الرويس لإدارة وتشغيل محطة أوباري الغازية

قال مدير مركز تدريب محطة الرويس الغازية لإنتاج الطاقة الكهربائية، المهندس عمر السحيري، إن فريقًا يضم 88 مهندسًا من الشركة العامة للكهرباء يتلقى حاليًّا دورة تدريبية بالمحطة في مجال التشغيل وصيانة الأجهزة؛ استعدادًا لإدارة وتشغيل محطة أوباري الغازية جنوب غرب البلاد.

وأوضح السحيري في تصريحات نشرتها الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الأربعاء، أن الدورة التدريبية بدأت في شهر أغسطس الماضي وتستمر لمدة ثلاثة أشهر، مقسمة على ثلاث مجموعات اشتملت على جانب عملي وآخر نظري لتدريبهم على كيفية تشغيل وصيانة الأجهزة.

وأشار مدير مركز تدريب محطة الرويس إلى أن عملية التدريب تأتي في إطار إطلاع المشاركين في الدورة على كيفية التشغيل والصيانة بالمحطة، إضافة إلى آليات العمل بها، منوهًا إلى أن المهندسين المتدربين سيقومون بدور مهم في متابعة أعمال التشغيل والصيانة في محطة كهرباء أوباري الغازية باعتبار أن طبيعة عمل تلك المحطة مشابهة لمحطة كهرباء أوباري الغازية.

ونقلت إدارة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء، عن المهندس عبدالسلام عبدالله مؤمن أحد المتدربين، أن «برنامج الدورة أُقيم على فترتين، صباحية ومسائية، اشتملت على محاضرات نظرية وتطبيقات عملية في مجال التشغيل والتحكم، إضافة إلى عمليات الكهرباء، والميكانيكا»، التي أكد أنها «أفادت المتدربين» وأن «ما اكتسبه أعضاء الفريق من معلومات مفيدة وهادفة خلال الاطلاع على عمل تلك المحطة».

وتواصلت الشركة العامة للكهرباء خلال شهر سبتمبر الماضي مع خبراء شركة «سيمنس» الألمانية للبدء في إجراء الاختبارات التشغيلية لأول وحدة إنتاجية بمحطة كهرباء أوباري الغازي بقدرة 160 ميغاوات، التي من المتوقع أن تدخل الخدمة على الشبكة العامة في القريب العاجل، للتقليل من العجز الحاصل في الشبكة الكهربائية، وفق إدارة الإعلام بالشركة.

وتشهد ليبيا منذ سنوات أزمة حادة في الطاقة الكهربائية نتيجة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية والاستخدام المفرط في استخدام الأجهزة الكهربائية، رغم الجهود المضنية التي يبذلها المهندسون والفنيون بالشركة العامة للكهرباء الذين يحاولون توفير وتلبية احتياجات المواطن من الطاقة الكهربائية.